خلقت لتكون غنياً !

created-to-be-richربما يثير عنوان المقال عقول بعض الأشخاص ويدفعهم للتفكيير بنظرة متعمقه، وينتابهم بمشاعر إنسانيه معينه وسواء كانت المشاعر إيجابيه بالشعور بالإنتماء لطبقة الأغنياء أو الشعور السلبى ويتمثل بالشعور بالفقر، فمن خلال هذه المقالة ستتعرف على حقائق تجعلك تفكر بإيجابيه لتصبح ثرياً.

عند النظر إلى الحياة بنظرة متعمقه نجد أن الناس ينقسمون إلي أغنياء وفقراء، حتى هؤلاء الذين يتم تصنيفهم على أنهم طبقة متوسطة كثيرا مايمرون بأزمات ماليه طاحنة فى حياتهم مما يجعل الشعور بالفقر هو الشعور الأكثر وجوداً لديهم ، وقد يتبادر إلى الذهن سؤالاً ملحاً وهو لماذا هؤلاء يعيشون فى غنى وثراء و وفرة وهؤلاء الأخرون يعيشون حياة الفقر و الحرمان؟!

هل هذا قدرهم أن هؤلاء يعيشون فى غنى والأخرون يعيشون فى فقر، ربما تكون الإجابة عتد البعض بنعم هذا هو قدرهم ، وتكون الإجابه عند البعض الأخر لاهذا ليس قدرهم؛ بل طريقة التفكير هى ما تصنع الحياة سواء كانت حياة الغنى أو حياة الفقر.

شئ بديهى أن يكون للأب والأم وكل شخص له تأثير مباشر فى تربية الأشخاص أثراً كبيراً فى تشكيل عقلية الفرد تجاه المال، وماينعكس ذلك على حياته سواء يالإيجاب أو السلب.

ومن خلال متابعتك لقراءة المقال سوف تتضح لك الرؤيه حول :

  • الأسباب الأساسيه التى تقود إلى الثراء والنجاح المالى وتلك التى تقود إلى حياة الفقر والفشل.
  • كيف يمكنك التعرف على الطريق الصحيح الذى تصل به إلى حياة الغنى والثراء.
  • التعرف على أنماط من الافكار اللتى تكونت لديك إثناء صغرك قد أثرت عليك بشكل سلبى وخلقت لك الحياة التى تعيشها الأن.
  • تعدد أنماط التفكير الخاصه بالطرق التى تنفق فيها الأموال من شخص لأخر و كيف يؤثر هذا فى حياة الأشخاص الماليه.
  • تعديل طريقة التفكير لتصبح أكثر إيجابيه والطرق التى يمكن إتباعها وتطبيقها لتحقيق الأهداف الماليه المرجوة
  • التعرف على الأسلوب الذى ينتهجه الأغنياء ويفكروا به مما يقودهم إلى حياة الغنى والوفرة الماليه؛ وذلك الأسلوب الذى يؤمن به الفقراء و يطبقونه فى حياتهم و مدى إنعكاس ذلك فى تشكيل حياتهم ووضعهم المالى.

.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *